Pages

Nombre total de pages vues

lundi 28 juillet 2014

نعم قلناها لِمن كان أشد منكم بطشا وقوة

.
نعم قلناها لِمن كان أشد منكم بطشا وقوة

إنّ اعتراضنا على قطع الطريق لإقامة صلاة العيد به لم يكن من بركات الثورة، بل هو منهجنا حتى في عصر الاستبداد؟

وهذا مثال استشهادي في نفس السياق: ذات صباح، قصدتُ المقهى المُعتاد. وفي الطريق، فوجئت بعمال البلدية يُقيمون سياجا في جزء من الطريق الرئيسية وأمام مقرّ معتمدية العالية (الصورة المصاحبة). السياج كان عبارة عن أعمدة حديدية تفوق المتر بقليل ومثبّتة بالأرض، وتربط بينها سلسلة حديدية تنتهي بقفل. وقفتُ برهة أتأمّل المشهد ساخطا ثم واصلتُ طريقي حيث أصدقائي وزملائي. احتسيت قهوتي وقصصت حكايتي على الحاضرين.

ولكنّ كلّ ذلك لم يُهدّئ من غضبي، فقفزتُ من مكاني وتوجّهتُ لقصر البلدية الجهة الساهرة على تنفيذ المشروع. دخلتُ مكتب رئيس البلدية –وكان في اجتماع بأربعة أو خمسة من مستشاريه. قدّمتُ لهم شكواي، فاستقبلوني باحترام وترحاب كبيرين. ولكنّ ذلك لم يكن يعني قبول اعتراضي.  

قلتُ: كيف لي كمواطن أو أنتم كسلطة أن نعترض مستقبلا على صاحب مغازة يُغلق رصيفا بمعروضاته، أو مالك شاحنة يسدّ زقاقا بعربته؟ قالوا: لا الأمر مُختلف، فمن غير المعقول أن تظلّ الشاحنات راسية على مدار الساعة أمام مقرّ ذي سيادة. فهذه مؤسسة حكومية وعلينا صيانة هيبتها. قلتُ: هذه حجّة ضدّكم. بما أنّكم تقولون هذه دولة قانون ومؤسسات، عليكم أن تُحافظوا على مؤسساتكم بتطبيق القانون. انظروا كم من فائدة تجنونها بوضع لافتة مكتوب عليها: ممنوع الوقوف والتوقّف.
فكان ردّهم بما معناه: نحن بين المطرقة والسندان. لا نستطيع ردّ التماس المعتمد، وكذلك لا نُريد إلحاق الضرر بأبناء بلدتنا. ولتلطيف أجواء النقاش انتقل بي المجلس لأحاديث جانبية. ثمّ انتهى اللقاء.
 
سبحان الله، مرّت الأيام ودارت الأيام. وجاء يوم 13 جانفي 2011 واكتسحت مجموعة من الشباب الغاضب و/أو المُندس الحاجز المانع فأزالته –أو ما بقي منه- كما اقتحمت مقرّ المعتمدية فأحرقته والمنزل الوظيفي  للمعتمد (الصورة المصاحبة). ولا أدري إن تمّت هذه الحادثة في زمن المعتمد نفسه، الذي طالب بسياج يحميه، أو أنّ زميلا له كان يشغل المنصب ليلة سقوط ابن علي.

والسلام، عثمان الدرويش
06-08-2013

.           

حقّ الطريق من حرمة المجتمع

.
حقّ الطريق من حرمة المجتمع

نهى صلّى الله عليه وسلّم عن الجلوس في الطرقات، ثمّ ضبطه بالقول: [اعطوا الطريق حقّه] قالوا وما حقّه؟ قال: [غضّ البصر، وكفّ الأذى، وردّ السلام.] متّفق عليه. وما نفهمه –والله أعلم- أنّ هذا الحديث الشريف يدعونا فيه عليه الصلاة والسلام إلى صون حرمة الإنسان –فردا وجماعة- في هذا المرفق العمومي المشترك.

وأذكر أنّ أخي –رحمه الله- وزملاءه كان في ستينيات القرن الماضي يضع شاشية فوق رأسه. فلمّا انتقل لمواصلة تعليمه بالزيتونة كان يخلع مثل زملائه الشاشية في العاصمة حتى يبدو مُنسجما مع مُتساكني الحاضرة، ولا يكون استثناء.
ولكنّه كان وزملاؤه لا تطأ قدماه تراب بلدة العالية إلاّ وقد أخرج شاشيته من القفة ووضعها فوق رأسه لنفس السبب، أي تماشيا مع تقاليد قريته، وإعطاء الطريق حقّه.

ولمزيد التوضيح، فقد روى أجدادنا أنّ القاضي كان –منتصف القرن الماضي- لا يعتمد شهادة عاري الرأس، مُعلّلا موقفه بأنّ المُستهتر بالمُجتمع بأكمله، لا يستطيع إعطاء حقّ مَن سيشهد ضدّه.

وحديثنا قياس: هل يُمكن أن يكون المُتسبّبون في قطع الطريق العام لإقامة صلاة العيد به موضع ثقة المجتمع أو أن يعتدّ بشهادته قاضي العصر؟

والسلام، عثمان الدرويش
05 / 08 / 2013

.          

صورة العيد

.
الطريق إلى فلسطين ليست بالقريبة، ولا بالبعيدة

إنّها بمسافة الثورة
 ....

صورة العيد أردناها من فلسطين المُحتلّة

كلّ عام والأمّة الإسلامية بخير

مع تحيات خواطر وآراء
01-10-1434
08-08-2013

.

dimanche 27 juillet 2014

أبجديات تلاوة القرآن الكريم 30 / خاتمة

.

أبجديات تلاوة القرآن الكريم 30 / خاتمة

                [ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاَوَتِهِ أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمن يَكْفُرْ بِهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ]  120 البقرة. وقال صلّى الله عليه وسلّم: " الْمَاهِرُ فِي الْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ ، وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ يَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُوَ عَلَيْهِ شاقّ – وفي رواية أخرى- شَدِيدٌ فَلَهُ أَجْرَانِ." وقد سأل بعض الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلّم: أنقرأ القرآن بفهم أم بدون فهم؟ فأجاب: اقرؤوه بفهم وبدون فهم.

                  فقارئ القرآن لا يخلو من ثلاث: مأجور أو آثم أو معذور. وإجمالا، فإنّ المسلم معذور بقراءة القرآن جاهلا بأحكام تلاوته، فإذا ما تعلّم حكما واحدا من أحكام التجويد ولم يُطبّقه في قراءته التعبّدية، فقد أخلّ بواجب شرعيّ. وهذا ما لخّصه الفقهاء بالقول: [ عِلْم التجويد، تعلّمه مستحبّ والعمل به واجب. ] (وقد أجاز الفقهاء للإمام على المنبر، والمحاضر أو المستشهد ببعض آيات القرآن القراءة دون تقيّد بقواعد التجويد.)

                 وفي رواية عن الدكتور عمر عبد الكافي أنّ سكان قرية في الاتحاد السوفياتي زمن الشيوعية كانت لديهم نسخة من المصحف الشريف يتناوبون على قراءتها خفية كلّ ليلة فرادى. حتى كان يوما تُوفي فيه أحد مسلمي القرية، وفي جنازته شاهد مشيّعوه أمورا عجيبة ومكرمات خارقة للعادة، استغرب لها الحاضرون. وبعدها توجّه بعضهم لعائلته يبحثون عن تفسيرا لِما رأوه. فأجابتهم زوجته أنّه كان مسلما عاديا جدّا، غير أنّه إذا كانت ليلة مبيت المصحف عنده نزل القبو خوفا من جنود الشيوعية. وبما أنّه لا يعرف العربية -لغة المصحف- فإنّه يفتح المصحف ويتّبع حروفَه بإصبعِه سطرا سطرا، كلمة كلمة وهو يُكرّر هذه الجملة إلى الفجر: [ كلام عظيم  من رب عظيم ].

                 وفي زمن سابق، وضمن حلقة قرآنية، كان يحضر معنا شيخ أميّ لا يُحسن قراءة حتى أقصر السور ولكنّه كان منضبطا بحضوره الدّائم وإنصاته العجيب للتلاوات القرآنية. فكنتُ كثيرا ما أوردت اسمه – رحمه الله - ضمن [ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاَوَتِهِ ] مع قصّة مسلم الاتّحاد السوفياتي.

                فالمسألة بداية ونهاية هي مسألة إخلاص نيّة. أرجو من خلال هذه المقتطفات أن أكون قد وُفقت – وما توفيقي إلاّ بالله - لِما أردت تبليغه. فما كنتُ فيه على صواب فمن الله، وما أخطأتُ فيه فمن نفسي ومن الشيطان. اللّهمّ أجِرْنا وأجِر أبناءنا وبناتِنا من شياطين الإنس والجنّ.

والله أعلى وأعلم، وصلّى الله على سيّدنا محمّد، والحمد لله رب العالمين. عثمان الدرويش

مسؤولية وحقوق هذه المادّة لصاحبها

30 / 08 / 2011
.


.

samedi 26 juillet 2014

لكسب مندوب، أنصار الحاكم في العالية يُبيحون مُحرّما

.
 لكسب مندوب، أنصار الحاكم في العالية يُبيحون مُحرّما

خلال الأيام الفارطة ولبحث ترتيبات صلاة العيد، انعقد اجتماعان اثنان. وتمّ الاتّفاق في كليهما على أن تكون صلاة العيد في الملعب البلديّ. ولكن البارحة الجمعة، فاجأنا خطباء السلطان بأنّ صلاة عيد الفطر ستكون في نفس المكان الذي أُقيمت فيه السنة الفارطة، أي سُرّة مدينة العالية (مفترق الطرقات، بين مقرّ البلدية ودار الثقافة). لا أحد يعلم مَن أسقط هذا القرار، ولا كيف وقع.

إنّنا لا نستغرب هذه الجهالة التي أصابت المُنصّبين أنفسهم على شؤون الدين في العالية. ولن نُعيد ما ذكرناه سابقا من تأصيل شرعيّ وتقعيد قانونيّ يمنع قطع الطريق على السابلة. ولن نُذكّر بحادثة المخمور الذي أفسد على المصلّين فجر عيدهم السنة الفارطة. ولكنّنا سنورد ردّنا على مَن تحدّانا البارحة في منع هذا الاستعراض.

افعلوا ما شئتم. اقطعوا الطريق كـ... (تمّ حذف اللفظ بطلب من صديق). استعلوا استكبروا كما يحلو لكم. فقد فعل مثلكم مَن كان أكثر منكم بطشا وقوة. ولكن تأكّدوا أنّ هذا لن يدوم. وساعتها ستُمنعون كما تمنعون اليوم خصومكم.

والسلام، عثمان الدرويش
03 / 08 / 2013

.       

العيد، تجديد ثوب أم تجديد إيمان



العيد، تجديد ثوب أم تجديد إيمان

عن أبي هريرة أنّ الرسول صلى الله عليه وسلّم قال: [ إنّ الايمان يبلو كما يبلو الثوب فجدّدوا إيمانكم. ]  وما نفهمه من الحديث هو دعوة المسلم أن يبحث في نفسه: ما الذي تجدّد في إيمانه؟ صام رمضان، فرمضان، ثمّ رمضان... فما الذي تجدّد (تغيّر) بداخله؟ ما الفارق – مثلا - بين صلاته هذا الشهر، والشهر الماضي؟ فإن وجد تحسّنا فقد جدّد إيمانه.
ولكن ما حال أكثرنا؟

نحن في شهر رمضان شهر الصيام والقيام. لكن لو تأمّل المسلم في عباداته لوجدها قد انقلبت عادات: يسمع الآذان فيُسرِعُ إلى المسجد لِيُغادره بأسرع وقت ممكن. تدقُّ ساعة الإفطار فيُسرِع لمائدة الطعام ليقضيَ حاجته منه مُعوّضا بأسرع وقت ما خسره من سائل وصلب. فهل أدخل مثلا دعاء جديدا في صلاته هذا الشهر؟ أم بقيَ يلوك ما تعوّد عليه. (على فكرة، المداومة على دعاء معيّن وعلى القراءة بنفس السور في صلاة ما، هو أمر منهيّ عنه، لأنّ تجديد السورة والدعاء يجعل المُصلّي حاضر الذهن أكثر)
. لقد حوّلنا عباداتنا عادات. وهذا ما يجعل الإيمان يبلو، والمطلوب منّا أن نجعل عاداتنا عبادات.

والآن، هل أنّ العيد عادة تتكرّر أم عبادة تتجدّد؟ ولنلق نظرة لغوية على كلمة [عيد] قبل الإجابة. في "المنجد في اللغة والأعلام": [ العيد وأصله عِوْد ج أعياد: قيل إنّه سُمّيَ عيدا لأنّه يعود كلّ سنة بفرح مُجدّد . و عاد الأمر كذا: صار (وهو من أخوات كان). وقد يأتي للدلالة على الانتقال من حال إلى حال نحو "عاد فلانٌ شيخًا". ] فالعيد هو تحوّل مُتجدّد.

وبيت القصيد: فبما أنّ العيد ابتكار لسعادة وليس تكرارا لعادة. وأفضل سعادة في هكذا مناسبة هو إحياء سُنّة من سنن رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم. ففي حديث رواه البخاري ومسلم وغيرهما: عن
عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنّه عليه الصلاة والسلام كان يترك مسجده يوم العيد - والصلاة فيه خير من ألف صلاة - ويخرج للصحراء.
أمّا أن يكون التجديد في صلاة العيد بإقامتها في سُرّة بلدة العالية: النسوة داخل المسجد أو في رواقه والرجال وسط الطريق العام المُحاذي للجامع، قاطعين السبيل. فهذا تعدٍّ على الفرض والسُّنّة.

سؤال على علاقة: ما حكم صلاة ركعتيْ تحيّة الطريق قبل صلاة العيد؟  هذا إن بقي للطريق حقّ!

فعلى المسلم - وهو ربما في اليوم الأخير من رمضان - أن يبحث عن طريقة خاصة به لتجديد عيده.
وكلّ عام والأمّة الإسلامية بخير. والله أعلم وصلى الله على سيدنا محمد.

عثمان الدرويش
مسؤولية وحقوق هذه المادّة لصاحبها
17 / 08 / 2012
.

مشروعية إقامة صلاة غير مفروضة جماعة بمفترق طرقات: صلاة العيد نموذجا



مشروعية إقامة صلاة غير مفروضة -جماعة- بمفترق طرقات: صلاة العيد نموذجا

[ستكون هذه السنة صلاة العيد موحّدة، وستُقام خارج المسجد في الخلاء. بحيث ستبقى النساء في رواق الجامع، في حين سيقع تخصيص البطحاء أمام جامع الرحمة للرجال.] كان هذا مقتطف من تصريح إمام الجمعة اليوم، من فوق المنبر.

·        ليست المسألة اكتشافات أئمّتنا هذه السنة لأفضلية وقوع صلاة العيد في الخلاء خارج العمران. وأنّ هذا الخلاء هو طريق الحبيب بورقيبة المُحاذي لجامع الرحمة ومفترق الطرقات الرئيسي به. / فهذا الخبر صار محلّ تندّر عند العامّة.
·        ليست المسألة مدى قانونية عدم إقامة صلاة العيد في أيّ من مساجد بالعالية. / فهذا من واجب وزارة الشعائر الدينية التحقيق فيه مع موظّفيها.
·        ليست المسألة مدى قانونية غلق أهم مفترق طرقات وتعطيل الحركة بالبلدة في صباح يوم عيد.(الصورة المصاحبة)  / فهذا من مكرمات وزارة الداخلية التي تمنحها لمن تشاء وتمنعها عمن تشاء.
·        ليست المسألة مدى قانونية استغلال فضاء بدون ترخيص من أهله. حيث أنّ المنبر سيكون مدرج بناية تابعة للبلدية، ومقصورة الإمام ستكون مقرّ شعبة للحزب الحاكم القديم. (الصورة المصاحبة) / فهذا سيكون على المتضرّر التظلّم لدى القضاء.

المسألة هي: قطع الطريق على المارّة صباح يوم العيد، بسبب إقامة صلاة غير مفروضة جماعة. فقط، لاستحبابها حسب مذاهب ومندوبيتها عند أخرى.

والسلام، عثمان الدرويش
مسؤولية وحقوق هذه المادّة لصاحبها
10 / 08 / 2012
.

أبجديات تلاوة القرآن الكريم 29 / الهمزة في القرآن الكريم 3

.
أبجديات تلاوة القرآن الكريم
 29 / الهمزة في القرآن الكريم    3

                 كيفية التعامل مع الهمزة حسب الوجه المُرجّح برواية قالون عن نافع المدني من طريق أبي نشيط من طيبة النشر:

·        التحقيق: وفيه النطق عادي للهمزة ويأتي رسم الهمزة بالمصحف الشريف رسما عاديا: [ جاءَ / يُؤْمن / بِئْسَ / الإِنسان...]
·        الحذف أو الإسقاط: وفيه لا نجد أثرا للهمزة في المصحف: [ الصّابِئُون---> نجدها في المصحف الصّابُون ]، [ جَا أَجَلُهُم ] هذا عند الوصل.
وقلنا إنّ المصحف كلّه رُسِم بنيّة الوصل. فإن توقّف القارئ – اضطرارا أو اختبارا - يعود لتحقيق الهمز--->[ جَاءْ ]
·        النقل: كذلك لا إشكال فيه مثله مثل الحالتيْن السابقتيْن، وعلى القارئ متابعة الرسم [ رِدْءًا---> نجدها في المصحف رِدًا ].

***بقي لنا التسهيل والإبدال وعلى القارئ الانتباه لطريقة الرسم.

·        فالتسهيل هو نطق الهمزة بين حرف الها والمدّ المناسب وكنّا البارحة أعطينا مثالا من العامية: "سُؤَال---> ننطقها بالعامية سُو’ال " ورسمها في المصحف هو تغديرة أي نقطة سوداء دون حركة (لا فتحة ولا ضمّة ولا كسرة): [ أَئِمَّة---> نجد في المصحف الهمزة في(ئـ) قد حُذفت وجُرّدت من حركتها ثمّ رُسمت تغديرة بدون شكل تحت كرسيّ الهمزة فننطقها ليس ها وليست يا بل بين بين كما أشرنا للهمزة في سُو’ال، فهي ليست واوا وليست ها ] تأكّد منها في: [ أَرَاْيْتَ ] سورة الماعون

·        الإبدال نجد رسمه في المصحف كالتسهيل ولكن التغديرة مشكولة بحركة: فتحة أو ضمّة أو كسرة. يعني الهمزة تحوّلت إلى واو خالصة إذا كانت الهمزة الأولى مضمومة: [ يهدي من يشاءُ اِلَى صراط---> تُقرأ يشاءُ وِلَى صراط ] أو تحوّلت إلى ياء خالصة إذا كانت الهمزة الأولى مكسورة: [ هؤلاءِ اَهْدَى---> تُقرأ هؤلاءِ يَهْدَى ].

أو أن يقع إبدال الهمزة حرف مدّ وهذه سهلة لأنّ لا أثر للهمزة في رسم المصحف: [ مِنْسَأَتَهُ (سبأ14)---> تجدها في المصحف مِنْسَاتَهُ /مُؤْصَدَة(الهُمزة8)--->تجدها في المصحف مُوصَدَة / بِئْس (الأعراف165)---> تجدها في المصحف بِيس، حسب ورش ./

·         ألف الإدخال وهي سهلة كذلك. نجد ألفا خنجرية صغيرة بين الهمزتين فنمدّ الهمزة الأولى مدّا طبيعيا عاديا: [ ءَااْنتَ قُلْتَ للنّاس(المائدة118) وفي هذا المثال لا ننسى تسهيل الهمزة الثانية.


***عفوا: لم يكن من السهل تلخيص عشرات المسائل في باب الهمزة في مساحة كهذه.

وصلّى الله على سيّدنا محمّد، والحمد لله رب العالمين. عثمان الدرويش
مسؤولية وحقوق هذه المادّة لصاحبها

29 / 08 / 2011
.

عندما ينتهك الحزب الحاكم حرمة المسجد



عندما ينتهك الحزب الحاكم حرمة المسجد

إعادة تنزيل لتكرّر نفس المشهد رمضان 2014

·         ماذا يعني أن يتنازل الإمام الخطيب على المنبر لأخيه في الحزب، وتقوم الدنيا ولا تقعد إذا تقدّم شخص من غير حزبهم لإمامة المصلّين في صلاة عشاء؟
·        وماذا يعني أن يتحوّز حزبيّ بالكامل على حلقة جميع الدّروس، حتّى إذا ما حطّت طائرة قريبه قادمة من مدينة الضباب سلّمه مفاتيح الجامع حلقة ومحرابا ومنبرا؟
·        وماذا يعني أن يستولي الحزبيّ القادم من وراء البحار على محراب الإمام الراتب ومنبر الإمام الخطيب، وهو العالم بأراء المذاهب بخصوص شروط تخلّي الإمام على منبره لرأس الدولة أو من ينوبه؟
·        ثمّ ماذا يعني أن تصمّ مكبّرات الصوت أذاننا -حصريّا- بخطبة الحزبيّ الزائر، ونحن في منازلنا على بعد عشرات بل ومئات الأمتار عن مكان خطبة الجمعة؟

هذه فقط بعض التساؤلات على الطائر... والسلام، عثمان الدرويش


تـكمـلة:

تعقيبا على تعليق بصفحتي على الفايس بوك حول المادّة أعلاه

التعليق: [ يا سي عثمان كلامك مرسل وعام ، تنجمشي تفسر أكثر وحط أمثلة معاهم. ]
التعقيب: * أولا، أنا ختمتُ بـ: [هذه فقط بعض التساؤلات على الطائر] وهذا يعني أنّ إمكانية فتح الموضوع من جديد واردة مستقبلا.* ثانيا، في تصوّري أنّ الخطاب موجّه لطرفيْن اثنيْن:

·         إمّا أجنبيّ عن المنطقة وبالتالي لا تعنيه هذه الأسماء شيئا. ولن يتوقّف عند اسم عمرو أو زيد.
·        وإمّا أن يكون مُتقبّل المادّة من المنطقة على اطّلاع بالمسألة في أدقّ تفاصيلها، وبالتالي فالصورة مكتملة والرؤية واضحة عنده 5/5 : * ألم يتعرّف المتقبّل على المسجد في الصورة المصاحبة للمادّة؟ ثمّ تحدثت عن الإمام الخطيب، * فكم لهذا الجامع من إمام خطيب حتى يشتبه لديه الأمر؟ * ثمّ كم مرّة –قبل اليوم طبعا- ترك  هذا الإمام منبره لشخص آخر وبالتالي عليَّ تحديد لأيّ واحد من إخوته في الحزب سلّم منبره ؟ * أمّا الشخص من غير حزبه والذي أمّ المصلين في صلاة العشاء فهي حديثة العهد أي في اليوميْن أو الثلاثة التي تلت عملية المنبر، وهي معروفة لمئات المصلّين.

* ونأتي لواقعة اليوم الجمعة 3 أوت 2012، فمَن مِن المتساكنين -مُصلّين وغير مُصلّين- لم يصل إلى مسمعه صوت خطيب الجمعة الإمام العائد لتوّه من مدينة الضباب. * أمّا بخصوص قريبه الذي استأثر بجميع حلقات دروس رمضان، فكلّ من حضر ولو لمرّة واحدة حلقات الظهر على اطّلاع تامّ بعملية التسليم والتسلّم بين القريب وصهره.

وفي النهاية، هل أفادت كلُّ هذه المعلومات الغريبَ عن المنطقة في شيء؟ لا طبعا. هل أضفتُ معلومة جديدة لمتساكني المنطقة بعد كلّ هذا الشرح؟ طبعا لا.

فالغاية التي قصدتها من عرض المادّة أعلاه هي معالجة ظاهرة، وليس في نيّتي التعرّض لأشخاص بعينهم. وعلى فكرة فعلاقتي طيّبة مع جميع أفراد الحزب الحاكم، أي تماما كما كانت علاقتي مع جميع أفراد الحزب الحاكم السابق. واختلافي مع الحزبيْن الحاكميْن –في الماضي والحاضر- هو اختلاف في وجهات نظر، وليست مسألة حبّ وكراهية ./. انتهى

والسلام، عثمان الدرويش
03 / 08 / 2012
.